الرئيسيةحياتناأستاذ عبقري يحل في ليلة واحدة مشكلة رياضيات حيرت العلماء 4 أشهر!

أستاذ عبقري يحل في ليلة واحدة مشكلة رياضيات حيرت العلماء 4 أشهر!

وطن–  في ليلة واحدة، أظهر أستاذ عبقري صيني يدعى وي دونجي براعته في الرياضيات من خلال حله لمشكلة حيرت أربعة أشهر فريق من علماء الرياضيات حاصلين على درجة الدكتوراه.

وفقا لموقع “yahoo“، واجه ستة علماء رياضيات مشكلة أثناء محاولتهم بناء نموذج رياضي. ولحل هذه المسألة، طلبوا من دونجي Wei Dongyi، البالغ من العمر 30 عامًا، وهو أستاذ رياضيات مساعد في جامعة بكين، المساعدة في حلها.

وبعد استخدام المعادلات التي قدمها دونجي لتغيير تجربتهم، حصل نموذج الفريق على نتيجة مثالية  تقدر بـ96٪.

عبقري وذكي

من جهته، أشار تشين دايو، عميد كلية العلوم الرياضية بجامعة بكين، لمنصة الأخبار الصينية “Jiupai” إلى أنه ليس مفاجئ من أن يتمكن دونجي Wei Dongyi من حل لغز لن يستطع آخرون حله. “لأنه ذكي وعبقري ويركز بشكل كبير على مسائل الرياضيات“.

وبحسب ما ورد تم قبول دونجي في جامعة بكين دون أن يقوم باجتياز اختبار “gaokao ” – وهو امتحان يخضع له الطلاب للالتحاق بالكلية – بسبب مهاراته في الرياضيات وإنجازاته السابقة. بما في ذلك الانتصارات التي حققها في الأولمبياد الدولي للرياضيات عندما كان لا يزال طالبًا في المدرسة الثانوية.

كما أكد الموقع على أن دونجي رفض عرضًا من جامعة هارفارد، حسب ما صرح به أستاذه السابق تشانغ يونغ هوا لموقع شاندونغ بيزنس نيوز.

ويشير ملف دونجي الشخصي بجامعة بكين إلى أنه حصل على درجة البكالوريوس في تخصص الرياضيات عام 2014. وحصل كذلك بعد أربع سنوات على درجة الدكتوراه في نفس المجال.

مظهره البسيط

العام الماضي، انتشر على وسائل التواصل الإجتماعي مقطع فيديو لمقابلة كان قد أجراها دونجي. حيث اعتقد العديد من الناس أنه طالبًا وليس أستاذا بسبب مظهره وملابسه البسيطة.

في هذا الإطار، قال أحد رفاقه، كان يدرس معه في الجامعة، لموقع City Express “دونجي شخص منضبط للغاية. حيث درس جيدًا وحصل على منح دراسية تزيد قيمتها عن 100،000 يوان (15،655 دولارًا أمريكيًا) سنويًا. لكنه لا يزال يعيش حياة بسيطة.”

اقرأ أيضاً:

المصدرyahoo
ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث